٤ اسباب لأخذ منصات اعادة البيع بعين الاعتبار

<p style="direction: rtl;">كما تقول الكاتبة اليابانية ومستشارة الذوق وترتيب المنازل - ماري كوندو:<br> "يجب عليك التمسك فقط بما يبعث فيك الفرح" إما لذكريات جميلة تحملها تلك القطعة او لأنها تشعرك بالأناقة أكثر عندما ترتديها. كل المسألة هي أن تصغي لإحساسك وتتخذ قرارك لتفتح الأبواب من جديد وتتيح لنفسك شعوراً آخراً مختلفاً.<br> ترتيب الخزائن ليس فقط جيد للروح وانما جيد للبيئة أيضاً، يعلمك في كل مره كيف تكون أكثر وعياً في قراراتك، أقل اندفاعاً في شرائك، أكثر تحكماً وأقل هدراً.<br> في السنوات القليلة الماضية لم يتسن لنا هنا – في المملكة- بيع قطعنا السابقة بشكل منظم، قليل الحرج وسريع الإنجاز، لكن! الأمر الان تغير تماماً.. مع التطورات المذهلة في عالم التطبيقات أصبح بإمكانك إتمام البيع كاملاً بصور ومفاوضات وتحويلات الكترونية بمنتهى الدقة والسرعة مع ضمان سريتك وحقك. أضف الى انها سبيلاً للتوفير في ميزانيتك واشباعاً لحبك وشغفك في الموضة والأزياء وفيما يلي التفاصيل:<br> 1- منصات اعادة البيع "زينه" لمحفظتك&nbsp;في اطارها البسيط منصات اعادة البيع تمنح المتسوقين القدرة على الوصول لعلامات فاخره بأسعار معقوله وذلك في الحالة المعتادة شراء بدافع عاطفي.<br> مسار الشراء الحالي في العالم أصبح أكثر وعي، شراء شنطة فينتج من بيربيري بقيمة 3000 ريال قابله للاستخدام وإعادة البيع بعد ذلك بسنه بمردود مالي معين (بما ان الوسيلة اصبحت متاحه وبسيطة) هو بالتأكيد قرار أكثر جدوى من شراء محفظة جديده من علامه متوسطه، يبخس من قيمته الكثير مع مرور الوقت.<br> لتمثيل الحالة النموذجية هنا:<br> نورة كانت في زيارة لباريس في صيف العام ٢٠١٩ وتسنى لها زيارة دار كريستيان ديور واشترت Lady D-Lite Embroidered وكانت من أوائل مالكي هذه القطعة. وخلال الفترة التي وصلت فيها الشنطة للرياض او دبي وأصبحت قريبه ومتوفرة للجميع، نوره الفاخرة اشترت قطعة من الموسم التالي وعرضت الديور في براندفل وصار بإمكانك وضع يدك على قطعة ترندي ومعجبتك وشبه جديده "في هبتها" بأقل من سعر البوتيك ب ٣٥ الى ٤٠٪ والاحسن أنك إذا مليتيها وبغيتي تغيرينها، براندفل يمكنك من بيعها وبقيمتها تساهمين في سعر القطعة التالية التدوير هنا سريع و معاصر و ذكي و متجدد<br> قواعد شراء وبيع الفاخر غيرّها الانترنت ومنصات اعادة البيع، حين وفرّ لك طريقه غير مسبوقة وأسهم في تسييل قطع الماضي "بجهد ٥ دقائق" من التصوير المتأني وتعبية المعلومات ووضع سعر معقول يساعد في تمام بيع القطعة بشكل سريع<br> 2- في منصات اعادة البيع ستجدين القطعة الفريدة الي يصعب ايجادها&nbsp;يقال "التقليد هو اصدق انوع الإطراء" لكننا لا نعتقد ان هذا يجب ان ينطبق على اسلوبك الشخصي، بعد عمر معين يصبح التفرد في الملبس هو الهدف الاساسي مهما كان خط واسلوب Style الشخص على عكس الطفولة والمراهقة حين يتفق الجيل او المدرسة جميعها تقريبا على خط معين في طريقة الملبس للشعور بالانتماء أو تقليداً لمشهور ما وقتها وتتغير في كل فترة.<br> يأخذنا هذا الى يومنا الحالي، الى سوق التجزئة ومتاجر "الموضة السريعة" المعروفه (ام التاغ ابو اسعار عشر دول) ونتساءل؟ لماذا يجب علي شراء ملابس يمتلكها الجميع من العلامات التجارية التي تغرق الأسواق؟ أليس من التفرد هو اقتناء شيء قبل الكل أو قطعة صعب الحصول عليه؟ "لأنه ببساطه كذلك" ولأنك حصلت عليها "صيده" عبر مواقع اعادة بيع الفاخر حيث الكثير الكثير من القطع التي تعرض بشكل يومي وتمثل حقبه من تاريخ وجزء من "كولكشن" فاخر يصعب الحصول عليه اليوم، وهذه بالذات أحد ميزات اعادة البيع، فهي صندوق قطع السنين الماضية، جميع الحاذقين والذواقة والباحثين بعمق يحصلون لدينا على ما يصعب ايجاده.<br> 3- توفير المساحة&nbsp;في ايامنا الحديثة و لجيلنا الحالي أصبحت مساحة المنزل و الخزائن ذات محدودية معينه تحتم علينا تصفيه دائمه، وغالباً ما نصارع رغبتنا في ابقاء القطع و المماطلة في التنازل عنها، ولحسن الحظ جاء دور مواقع اعادة البيع وعززت دوران الزائد عن احتياجنا (بفائدة) و اوجدت الحلول لمفهوم التراكم او الرمي او حتى التبرع وهو امر دارج في مجتمعنا وهنا يجب علينا ان نوضح فكره مهمة، حين تتبرع ساره بشنطة لويس فيتون عمرها ٥ سنوات لجميعه بشكل مباشر لن يتسنى له تقييمها كما تقييمها انت، وهي بنظره شنطة زائدة عن احتياجه الأساسي للمأكل والمعيشة، لذا تبرعك بقيمتها بعد بيعها في منصات إعادة البيع قد تفوق ١٠ اضعاف فائدتها بتبرعك بها كما هي! نحن لسنا ابدا ضد العمل الخيري الإنساني بل على العكس ننصح بأعادة توجيه القطع الفريده لمن يرغبها و يجمعها و بالقيمه المنطقيه.<br> فكر فيها واتخذ قرارك!<br> 4- البساطة&nbsp;بحق، منصات اعادة بيع الفاخر جعلت المهمة أسهل سواء كانت مهمتك تصفية خزائنك او كسب مال لم يكن في الحسبان، وهي بسهولة شراء الجديد وهي من دفعت بجيل كبير ومتزايد من الناس لاكتشاف هذه الاسواق الرائعة والمنصات الحديثة مثل براندفل وغيرها وتجربتها والتحول لها كمصدر حديث للشراء والبيع.الامر هنا يستدعي تجربه لأن الواقع و السعر و الفائده بعدها ستكون فعلاً صادمه مثل شعورنا كل يوم في تجهيز الطلبيات و ارسالها <br></p>

الصفحة الرئيسية قائمة
أعلى
تحميل